للانتقال الى موقعنا الجديد يرجى الضغط هنا

الكفيل الداعية


 

 

الكفيل الداعية


سليل الأمجاد

تعريف بالمشروع :
أن يرفق الكفيل كتيب أو أكثر مع رسالة مكفوله قبل إرسالها إلى ذويه.
أهداف المشروع :
1) إحياء روح الدعوة في المجتمع.
2) نشر الكتاب بين الجاليات الوافدة.
3) إيصال الكتاب لأهل الجاليات الوافدة.
4) استخدام السبل الميسرة في نشر الدعوة.
أخي الفاضل:
المكتب يوفر لك الكتيب مجاناً فلا تتردد في زيارته لوضع الكتيب مع الرسالة.
وتذكر دائماً . . إنما علينا البلاغ . .
المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بحي الروضة
هاتف 4918051 ـ 4922422 فاكس 4970561
البريد الإلكتروني mrawdhah@hotmail.com

عجيب أمرهم . . . !

العجيب من تهاون الكثير في مجال الدعوة الميسرة لديهم، فمن لديه خادمة يقوم شهرياً بإرسال رسائل لأهلها لا يرسل مع هذه الرسالة كتاباً أو أكثر، ولو أردنا أن نعرف تقصيرنا وأحصينا ما لدينا من خادمات إندونيسيات مثلاً لقارب العدد مليون خادمة حسب الإحصاءات المعلنة، فلو أرسل مع كل رسالة كتابان فقط وكان معدل الرسائل عشر رسائل سنوياً، لأرسل كل شخص عشرين كتاباً ولأرسلنا من هذا البلد المبارك أكثر من عشرين مليون كتابا لبلد مسلم استوحشته الأمم الكافرة وقامت بحرب شرسة لتنصيره فالله المستعان.

قاله عبد الملك القاسم
ـ من كتاب ليس عليك وحشة ـ
سنة حسنة :

في حج عام 1419هـ قام المكتب بتحجيج عدد من المسلمين الجدد وكان من ضمن مناشطه الثقافية لهم مسابقة بعنوان: {أفضل رسالة دعوية} بحيث يكتب كل مسلم جديد رسالة دعوية يوجهها إلى أحد أقاربه وكان من ضمن المقترحات أن ترسل هذه الرسائل إلى أصحابها مرفقاً بها كتيباً دعوياً فنفذ المكتب هذا المقترح وأرسلت العديد من الرسائل وكان من فضل الله أن أثمرت بعض هذه الرسائل عن إسلام من وجهت إليهم فما أعظمها من سنة حسنة.
قال صلى الله عليه وسلم: {من سن في الإسلام سنة حسنة كان له أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم القيامة}.