للانتقال الى موقعنا الجديد يرجى الضغط هنا

قواعد في العمل المالي   

القاعدة الأولي:   إثنان لايجتمعان المال والمالية فلا يمكن ان تجمع الادارة المالية بين مسؤلية الاثبات و الرقابة (المحاسبية) وبين صرف وجمع المال والعهد.  

القاعدة الثانية:   المعلومة المالية ملك للمؤسسة وليس للمحاسب.   -

القاعدة الثالثة:  لا تجعل المحاسب يبني (نظامه) بل يقوم المستشار المالي بهذا الدور ثم يتم تعيين المحاسب ليعمل على النظام  

 القاعدة الرابعة:   لا محاسبة بدون مستند: ١- سند صرف مستوفي الشروط ٢- سند قبض مستوفي الشروط ٣- فاتورة شراء ٤- فاتورة بيع ٥- توجيه (مكتوب) من صاحب الصلاحية  

القاعدة الخامسة:  الشيطان يكمن في التفاصيل الا في المالية التفاصيل مهمة ومطلوبة لمتخذي القرار   القاعدة السادسة:   لاقيمة لمعلومة مالية دقيقة في غير وقتها.  ولا قيمة لمعلومة مالية غير دقيقة في وقتها.   

 القاعدة السادسة:   لابد ان يكون النظام المالي مصمم من بداية عمل المؤسسة.  

 القاعدة السابعة:   عمليات الاختلاس لاتتطلب ذكاء كبير، ولكن يكفي إهمال بسيط من القائمين على المؤسسة  

 القاعدة الثامنة:   لابد من ميزان مراجعة شهري يطلع عليه المدير.  

القاعدة التاسعة:   اكبر ارشيف في ارشيف المؤسسة هو ارشيف المالية . دلالة على ارتباط المالية بكافة الإدارات في المؤسسة  

القاعدة العاشرة:   لاتكسِر القواعد المالية، ولكن الجأ للأدوات الإدارية لتسهيل الإجراءات  

القاعدة الحادية عشر:   دليل الحسابات الصحيح يحتوي على حساب رئيسي وحسابات فرعية وحسابات تحليلية وكلما زاد مستوى التفصيل كان افضل لاستخراج التقارير وتحلي  

 القاعدة الثانية عشر:   كلمات (نثريات، أخرى، متفرقة) هي مدافن دليل الحسابات ولا تساعد على استخراج تقارير تحليليه  

القاعدة الثالثة عشر:   كل نشاط لا تستطيع ضبطه مالياً لا تعمل على تسويقه وجمع التبرعات له.  

القاعدة الرابعة عشر:   ينبغي ان تتحول الإدارة المالية الى مصنع لانتاج المعلومات لا مخزن ورق. .

منقول من دورة القيادة المالية في المنظمات غير الربحيه - للدكتور انور الحميدي - تنظيم واعي    شكراً للكاتب والناقل